التخطي إلى المحتوى
تخسيس-البطن-800x600 6 أخطاء ترتكبها عند محاولتك تخسيس البطن

قد تسعى جاهدا لتخسيس البطن والتخلص من الوزن الزائد، ورغم كل المحاولات التي تقوم بها تفشل في النهاية.

وبالطبع هناك أخطاء هي بمثابة أسباب تعيق تحقيقك لهدفك في نهاية المطاف.

  • السهر ليلا مضر بالصحة

من التمرير عبر وسائل التواصل الاجتماعي إلى تناول القهوة في وقت متأخر من الليل، هناك العديد من الطرق التي تجعلنا نسهر ليلا.

بصرف النظر عن الشعور بالتعب والإرهاق في اليوم التالي، لا نحصل على النوم الموصى به من 7 إلى 9 ساعات كل ليلة وهو ما يمنعك من فقدان الوزن وتخسيس البطن.

عندما نفتقر إلى النوم، تتخلص هرمونات الجسم من توازن يمكن أن يؤثر على مستويات الجوع لدينا في اليوم التالي. لدينا جميعًا هرمونان يؤثران على شهيتنا: الجريلين واللبتين. عندما لا نحصل على قسط كافٍ من النوم، ترتفع مستويات هرمون الجريلين (الهرمون الذي يجعلنا نشعر بالجوع)، وتنخفض مستويات هرمون الليبتين (الهرمون الذي يجعلنا نشعر بالشبع)، وهذا يعني أنه عندما نكون مستيقظين، فإننا نميل إلى تناول المزيد ولكننا نشعر بعدم الرضا.

  • أنت تمارس التمرين الخاطئ

لن تساعدك فقط ممارسة التمارين التي تركز على البطن على التخلص من الانتفاخ، الدهون في البطن هي ببساطة نتيجة تخزين جسمك لطاقة كبيرة، لذلك تحتاج إلى اتباع نهج كامل الجسم لمعالجتها.

تدريب عالي الكثافة هو وسيلة رائعة لحرق الدهون وزيادة معدل ضربات القلب، ما يعني أن مختلف الرياضات جيدة وتعطي نتائج أفضل.

  • أنت تستهلك الكثير من السكر

إذا كان نظامك الغذائي يتكون من الكثير من المشروبات الرياضية أو المشروبات المحلاة بالسكر مثل الشوكولاتة والكعك، فستجعل فقدان الوزن أكثر صعوبة.

في حين أن الفواكه والخضروات بأكملها جيدة لك، كما تسبب في بعض الأحيان زيادة في الوزن إذا كنت تأكل أكثر من اللازم، حيث تحتوي على مستويات عالية من السكريات الطبيعية، قد تحتوي خيارات الأطعمة قليلة الدسم على كميات كبيرة من السكر المضاف هناك، لذلك تأكد من مراجعة ملصق الطعام.

  • أنت لا تأكل ما يكفي من البروتين

البروتين رائع لفقدان الدهون، إنه يساعد في بناء والحفاظ على الأنسجة العضلية الخالية من الدهون ويمكن أن يزيد من كمية السعرات الحرارية التي تحرقها.

كما أنه مصدر كبير للطاقة يساعدك على الشعور بالشبع لفترة أطول، وبالتالي فأنت أقل إغراء لتناول وجبة خفيفة.

تشمل المصادر الجيدة صدور الدجاج والتونة والبيض والحليب والحمص، وإذا كنت تجد صعوبة في تجنب تناول الوجبات الخفيفة الغنية بالكربوهيدرات، فحاول استبدالها بمخاليط البروتين، وتذكر أيضًا اختيار مصادر البروتين الخالي من الدهون.

  • أنت تشعر بالتوتر أو القلق

الشعور بالتوتر يمكن أن يفسد أجسامنا، ويمكن أن يتسبب في إنتاج الجسم لهرمون الستيرويد وهرمون الكورتيزول، والذي يمكن أن يجعلك تتطلع إلى تناول الأطعمة السكرية التي توفر الطاقة والسرور الفوريين. تعد انفجارات الكورتيزول قصيرة المدى ضرورية لمساعدتنا، لكن جسمنا سيطلق هذا الهرمون أيضًا إذا شعرنا بالتوتر أو القلق، فعندما تكون مستويات الكورتيزول مرتفعة لفترة طويلة، يمكن أن تزيد كمية الدهون التي تحملها في بطنك.

  • أنت تتوقع حلاً سريعًا

من السهل أن تشعر بفقدان الصبر والإحباط عندما تحاول فقدان الوزن ولم تشاهد النتائج بعد، لكن كن واقعياً لن ترى التأثير بين عشية وضحاها.

تلعب أسلاك عقلك دورًا كبيرًا في مقاومة التغييرات في نمط الحياة ويستغرق إنشاء عادات جديدة وقتًا يصل إلى 12 أسبوعًا، استمر في ذلك لمدة ثمانية أسابيع على الأقل ويجب أن تلاحظ تغييرًا.

 

هذه الأخطاء الستة هي التي تمنعك في الواقع من تخسيس البطن وتحقيق هدفك، تذكر أن الرحلة إلى النجاح شاقة وطويلة وتحتاج منك فقط إلى الإلتزام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *