التخطي إلى المحتوى
مراحل_الميت_في_القبر مراحل الميت في القبر

ما هي مراحل الميت في القبر

ضمة القبر:
لن ينجو منها أحد سواء أكان مؤمنا أو كافرا،يافعا أو شيخا ملازمة لكل شخص بعد الموت عند الدفن.
عن عبد الله بن عمر :” هذا الذي تحرك له العرش،وفتحت له أبواب السماء،وشهده سبعون ألفا من الملائكة،لقد ضم ضمة ثم فرج عنه”.ويقصد هنا سعد بن معاذ.

حال البدن في القبر:


تختلف مراحل تحلل جسم التوفي في القبر،فالأبدان لا تتحلل بنفس الوقت،كما تختلف مراحل تحللها.ولا يجب على المسلم التركيز على تحلل البدن لانه مرتبط بعوامل بيئية او غيبية،فعلى سبيل المثال فرعون الذي لازال بدنه غير متحلل،قال تعالى:”فاليوم ننجيك ببدنك لتكون لمن خلقك آية”.
فالعداب أو النعيم إنما هو على مستوى الروح.

نعيم القبر وعذابه:

قال تعالى:”النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا ۖ وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ”
تؤكد الآية تبوث عذاب القبر لمن هو أهل له،أو نعيمه لمن يستحق.وذلك مستمر إلى قيام الساعة،بالإضافة إلى سؤال الملكين الثابت ملازمته لكل متوفي وبالتالي وجب الإيمان به.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *