التخطي إلى المحتوى
9998896682 لن تشرب الماء المثلج بعد سماعك لهذه المخاطر
لن تشرب الماء المثلج بعد سماعك لهذه المخاطر

في فصل الصيف ترتفع درجات الحرارة كثيرا لذلك نحن نلجأ إلى شرب الماء المثلج، ليخفف من هذه الحرارة المرتفعة كثرا و خاصة أن منتطقتنا العربية تتميز بارتفاع كبير لدرجة حرارة الطقس، ولكن اتضح أن الماء المثلج له أضرار تؤثر سلبيا وبصورة غير متوقعة تفوق اآلام التي تصاحب الحلق.

وفي ما يلي سنعرض لك هذه المخاطر التي كشفت عنها مجلة سيدتي من أضرار للماء المثلج :

  1. صعوبة في فقدان الوزن

    إن المعلومات المنتشرة و الشائعة بشكل كبير حول الأشخاص الذين يرغبون في فقدان الوزن يجب عليهم شرب كمية كبيرة
    من الماء البارد ليجبر الجسم على القيام بالمزيد من العمل، وهذا يؤدي الى حرق المزيد من السعرات الحرارية التي ليس
    لها أي أساس من الصحة، ويعود ذلك إلى أن درجة الحرارة للماء البارد تؤثر على درجة الحرارة للجسم وهذا يسبب
    تصلب الدهون، مما يجعل هذه العملية أكثر صعوبة على جسم الانسان بدلا من أن يحرقها ويتخلص منها.

  2. الإمساك

    من الفوائد لشرب الماء الدافئ أو الماء الذي تتناسب حرارته مع درجة الحرارة للغرفة يساعد الجسم على عملية الهضم،
    وعلى نقيض الماء الدافئ فإن شرب الماء المثلج قد يسبب للشخص الإمساك، بحيث أن شرب الماء المثلج يعمل على إعاقة
    قدراتك الهضمية مما قد يجعلك تشعر بالصعوبة البالغة عند رغبتك في قضاء حاجتك والتخلص من فضلات الجسم،
    و يؤدي الى اضطرابات في المعدة ، وألام في البطن.

  3. يعمل على اعقاة عملية الترطيب والإماهة

    وكما يؤدي شرب هذا الماء المثلج  إلى بطء في عملية الترطيب للجسم والإماهة بدلا من تسريع العملية ، وهذا بسبب
    حاجة الجسم  إلى زيادة درجة الحرارة أولا وقبل تمكن الماء من أداء هذه العملية و هي الترطيب والإماهة.
    ويعتبر المستفيدين الوحيدين من هذا الأمر هم الأشخاص الذين يجرون لمسافات طويلة ، بحيث أنهم يستطيعون
    الإستفادة من خلال آلية الاستجابة المتأخرة لأداء الماء المثلج في عملية الترطيب و الإماهة وهذا يساعد على الحفاظ
    لمستويات الماء في جسم الانسان عندما تكون هذه المسافة طويلة و يكون مقدار  هذا الماء قليلا.

  4. يعمل على استنزاف طاقتك

    و يمكن أن يجعلك شرب الماء المثلج تشعر بالانتعاش والراحة و يعمل على تحفيزك على المدى القصير، إلا أنه فعليا يؤدي
    إلى تصريف واستنزاف الطاقة على المدى الطويل، و ذلك بسبب أن الجسم يحتاج إلى استهلاك المزيد من الطاقة الإضافية
    في عملية تسخين المياه وجعلها في متوسط درجة الحرارة، فبدلا من إنهاء واجباتك ومهمامك اليومية من خلال استغلال
    تلك الطاقة فإنك تعمل على استنزافها وتصريفها في تسخين الماء .

  5. اضطرابات في الجهاز الهضمي

    ومن الممكن أن يؤدي شرب الماء المثلج إلى وجود اضطرابات في معدتك وآلام في بطنك، وهذا بسبب أنه بعد شرب الماء
    المثلج يعمل على تقليص المعدة للغاية وتصبح ضيقة بشكل لايصدق، هذا يسبب عدم تمكن المعدة من المعالجة للطعام
    بكفاءة.

  6. يؤدي إلى إبطاء في معدل ضربات القلب

    ومن الممكن أن يؤدي شرب الماء المثلج الى انخفاض في المعدل لضربات القلب، و ذلك بسبب العصب المبهم الذي يمتد
    ويصل إلى أسفل العنق ، ويتأثر هذا العصب بالابتلاع المفاجئ للماء البارد، ويعمل هذا كإجراء للطوارئ الذي يتسبب
    ببطئ في ضربات القلب حتى تصل الى درجة الحرارة للجسم و التوازن مرة أخرى.

  7. يعمل على تهيج في الحلق

    تمام بالمثل من الممكن أن يعطيك يوما في الشتاء البارد سيلانا في الأنف والتهابا في الجيوب الأنفية، أيضا فإن المياه المثلجة
    تخلق مثل الاستجابة الجسدية، وبصورة أخرى، أن جسم ينتج ويفرز المخاط كمرطّب طبيعي ليعمل على التدفئة من أي
    هواء بارد أو سوائل باردة أنت مقبل عليها، وهذا يعمل على انتاج تراكمي للمخاط ومسببا قرحة الحلق.

  8. الصداع

    وهناك حالة من الحالات التي يصاب بها الشخص عند تناوله للآيس كريم وتسمى هذه الحالة بــــــ “تجميد الدماغ”، وتحدث هذه الحالة بسبب التأثر بالمواد الباردة مع سرعة التدفق للدم باتجاهها للدماغ، مما يؤدي الى وجود صداعا، وهذا أيضا ما يحدث  في حالة شربك للماء البارد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *