التخطي إلى المحتوى
كيف-يمكن-لـهذ-العوامل-ان-تحافظ-على-اسرتك-وتضمن-نجاحها-800x600 كيف يمكن لـهذه العوامل ان تحافظ على اسرتك وتضمن نجاحها-تعرف عليها الان
كيف يمكن لـهذه العوامل ان تحافظ على اسرتك وتضمن نجاحها-تعرف عليها الان

العائلة أو الأسرة ظاهرة عامة في كل المجتمعات البشرية, فلا توجد أسرة بلا مجتمع، ولا العكس ايضا، فهي الاساس , وهي العصارة التي  تشكل  القيم والمبادئ التي تساعد الفرد على التكيف مع المجتمع. كما انها البيئة  الذي اصطلح عليها  المجتمع لتحقيق اهداف  الإنسان ودوافعه الطبيعة والاجتماعية, مثال ذلك  الرغبة في الحياة, استمرارية  النوع, تحقيق مختلف  الغايات من تنشئتها و التي هي العواطف والانفعالات الاجتماعية كعاطفه  الأمومة و الأبوة والإخوة, وهذه, كلها عبارة عن مصطلحات يتم تحديدها من قبل  المجتمع للأفراد بهدف السعي و الحرص على الوجود الاجتماعي وتحقيق الهدف من الاجتماع الإنساني.

عوامل نجاح الأسرة :

اهتم أغلب العلماء الاجتماعيون  المهتمين  بقضايا الأسرة وتفرعاتها  بتشديد  الضوء على أهم المعضلات التي تصطدم بها الأسرة والتي تؤدي بها في الختام   الى انهيارها وتفككها، في حين يوجد هناك اقلية  ممن اهتم بدراسة  عوامل استدامة وبقاء الاسرة (الاسرة النموذجية).وعلى هذا الاعتبار  سنقوم بإدراج عناصر و عوامل نجاح الأسرة في  ظل  دراستنا عوض  عن ابراز مشاكلها المختلفة لأن العلم بهذه العوامل قد تجعل الآخرين  يحافظون على أسرهم ويصلحون مشاكلهم تلقائيا .فمن أفضل الدراسات  الاجتماعية التي قامت بمعالجة نجد تلك التي قام بها “ستينت”ورفاقه  على مدى 10 سنوات وتركزت على عوامل تماسك الأسرة ونجاحها، وقد احصيه  المعلومات الخاصة بهذه الد راسات من 16 أسرة من جميع الولايات الأمريكية واشتملت على  الأزواج والزوجات والأطفال بإضافة الى  هذا قاموا بدراسة  25 دولة أخرى من جميع بقاع  العالم، وكان الهدف  الأساسي لهذه الدراسات والإجابة عن التساؤلات  والمتمثلة في عوامل نجاح الأسرة  وسبيل  السعادة في ظل الأسرة .


وتوصلت هذه الدراسات  إلى وجود4 عوامل اساسية  تؤدي إلى سعادة الأسرة ونجاحها وهي :

شاهد ايضا:تعليم البرمجة للاطفال-علم ابنك البرمجة عبر هذه اللغات السهلة والممتعة.

  • الالتزام  والمسؤولية  :

أظهرت الابحاث  ان الافراد  الذين يتمتعون  بالالتزام والمسؤولية هم يكونون  أسرة سعيدة  بحيث يضمنون بحقوق وواجبات ، فكل فرد فيها يعرف جيدا حقوقه والتزاماته ،فهم يضعون أسرتهم في المقام الأول، وهم يوجهون جزء كبير من وقتهم وطاقاتهم لها.

 

  • التواصل الإيجابي :

يعتبر التواصل مكوّنا اساسيا وضروريا لتقدم الافراد  من علاقة العلاقة الزوجية  وصول لتفاهم الاسري ، وتبقى أهمية التواصل أثناء الزواج وخلال الحياة العامة  ، وهو من العوامل التي تساعد  في نجاح العلاقات الزوجية بين طرفيها  وضمان استمرارها  و شعور  افرادها بالاكتفاء  و الرضا ، فالتواصل ييسر العلاقة بين افراد  الأسرة و يجعلها مرنة وفي الوقت ذاته  قوية في مجابهة  الخلافات التي تتولد  عادة في الحياة الأسرية وفي مواجهة ضغوطات الحياة .

  • قضاء الوقت سويا :

ففي دراسة أجريت على 1000 من طلاب المدارس الأمريكية لمعرفة ما هي العوامل التي تجعل الأسرة سعيدة ,أجاب البعض بوجود المسكن الجميل والبعض الآخر اختار السيارة الفاخرة ولكن معظم الإجابات توجهه للأسرة التي يقضي افرادها  الوقت معا ويستمتعون بالحياة معا.

 

  • القدرة على مجابهة الضغوط النفسية :

إن أهم ما يميز الأسر الناجحة قدرتها على دحر  الصعاب والمشاكل ، فالأسرة السعيدة غالبا تنتابها  العديد من المشاكل  أو صعاب، ولكنها تجتاز هذه الصعاب بطرقها الخاصة   ،  كما ان لديها الاستطاعة  على منع المشكلات قبل حدوثها، وحتى و إن توفرت تلك  المشكلات فهي تحاول التقليل   و التخفيف من وقعها ومن الأخطار المترتبة عنها، لأنها تواجه الصعاب بثبات  وصبر وهدوء دون  ان تتأثر بمشاعر السلبية  كالتوتر وقلق ودون تحميل الآخرين المسؤولية.

 

وفي الاخير يمكن القول أن الأسرة وحدة  ضرورية  جدا لا يمكن  استبدالها او الاستغناء عنها ، والأفضل البحث عن الاليات والطرق  التي  تسهل القيام بوظائفها على احسن  وجه ، فسلامة الأسرة تماثل  سلامة المجتمع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *