التخطي إلى المحتوى
how-to-end-a-letter-to-a-friend-how-to-end-a-letter-sincerely-8-steps-with-pictures-wikihow كيفية كتابة رسالة الدافع عند التقدم للمنح motivation letter

ما هي رسالة الحافز أو الدافع؟ هي تعريف برغبتك العلمية المبنية على أعمالك الماضية و أهدافك المستقبلية، بكلمات ذات هدف بنّاء واضحة المعنى وقابلة للقياس. 
مثال خاطئ: أحلم باستكمال دراستي لأحقق أهدافي بالنجاح و التطور! (كلام عام يخلو من الأهداف القابلة للقياس!)
مثال صحيح: لقد خططت منذ المرحلة الجامعية لدراسة تخصص X في البلد X لذا قمت بالتدرب على —– و كان عنوانمشروع تخرجي في نفس المجال و الذي هو —— لأن ذلك سيعود على مجتمعي بالفائدة من خلال XXX .

لا تحتاج رسالة الحافز إلى تصديق من أي جهة رسمية فهي كتاب موجه منك إلى الجامعة، البروفيسور، أو المنحة. في كل مرة عليك اختيار صيغة المخاطبة السليمة، فإذا كنت تخاطب الجامعة بالعموم، فإنك تخاطب مسؤول التسجيل، لذا عليك أن تعرف من هو مسؤول التسجيل لفرعك و تخاطبه باسمه فإن لم تعلم فتستخدم “Dear Registration Officer ” بعد أن تذكر كما هو مبين في الصورة القسم الذي أن تخاطبه. 
إذا كنت تخاطب البروفيسور شخصياً فستستخدم اسمه الأخير مع لقب Professor، و إذا كنت تخاطب منحة ما عموماً فتستخدم “Dear Selection Committee “.

ملاحظة: أصدقاؤنا من الباحثين عن طرق كتابة رسالة الدافع لمرحلة قبول البكالوريوس يمكنكم أيضاً الاستفادة من طريقة الكتابة لكن على المستوى العلمي الذي وصلتم له. مثال: ذكر النشاطات المدرسية، و مجلات الحائط، و الأعمال الخارجية المدرسية التي تقومون بها في تخصص ما تريدون الاستكمال فيه.

مراحل كتابة رسالة الدافع:

1) في المقطع الأول من الرسالة ستحدد رغبتك (نوع الدراسة) و لأي عام دراسي أو فصل دراسي.

2) في المقطع الثاني ستكتب عن شغفك في الحياة الأكاديمية و ما فعلته لتُنمي هذا الشغف من دراسة، بحث، عمل و حتى عمل تطوعي.

3) في المقطع الثالث ستكتب عن النجاحات التي حققتها من خلال هذا العمل الدَؤوب على أهدافك و شغفك، هل نشرت مقالاً في إحدى الصحف المحلية عن عملك؟ أو الصحف الالكترونية؟ هل نشرت أنت نفسك نتائج عملك في إحدى المجلات العالمية المحكمة و ما هو درجة تأثير تلك المجلة Impact factor ؟ هل حصلت على تكريم أو خطاب شكر أو جائزة مالية؟ الخ … 
ثم تستكمل لتكتب كيف أن كل ما سبق قد دفعك للدراسة و التخصص في المجال الفلاني لتبني على ما قد بنيته سابقاً، و قد اخترت الجامعة لأسباب أكاديمية تخدم هذا التخصص الذي تريد أن تكون ماهراً فيه أما البلد فقد اخترته أيضا لأهداف أكاديمية و بحثية و مهنية للتعلم من المخابر و المنظمات و الشركات الموجودة على الأرض الاحترافيه في تخصصك!

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *