التخطي إلى المحتوى
l-arbitre-allemand-deniz-aytekin-a-londres-le-27-mars-2018 تعرف على تقنية الفيديو VAR التي ستستخدم بمونديال روسيا

تتجه الانظار اليوم الرابع عشر يونيو إلى العاصمة الروسية موسكو التي ستشهد افتتاح أولى مباريات كأس العالم 2018 في الرياضة الأكثر شعبة كرة القدم وستجمع المقابلة المنتخب الروسي المضيف ضد الأخضر السعودي في افتتاح مباريات الجولة الأولى ضمن المجموعة أ.

وسيشهد كأس العالم هذا العام الكثير من التطورات على غرار متابعة النتائج لحظة بلحظة عن طريق تطبيق الفيفا الرسمي المتوفر على متجر جوجل بلاي، كما سيتم تطبيق تقنية الفيديو في مونديال روسيا 2018 لأول مرة في تاريخ كأس العالم حيث سيتمكن الجمهور من متابعة عمل الفريق التقني في غرفة التحكم بموسكو ومناقشتهم للحالة التحكيمية عن طريق الشاشة الموسعة داخل الملعب او النقل التلفزي المباشر ويتواصل الفريق التقني مع الحكم الرئيسي لاصدار القرار النهائي.

الحالات التحكيمية التي تستخدم فيها تقنية الفيديو VAR

هناك اربع حالات تستخدم فيها تقنية المراجعة بالفيديو خلال المباريات وهي:

1 – الأهداف:
ويتم مراجعتها كليًا بشكل تلقائي بغض النظر عن وجود شبهات صحة أو خطأ.
2- ركلات الجزاء:
يجوز أن يراجعها الحكم بنفسه أو أن يطلب من حكم الفيديو مراجعتها وموافاته بالقرار الصحيح.

3- البطاقات الحمراء المباشرة:
الكرات التي تشهد تدخل عنيف وتتطلب رفع البطاقة الحمراء يتم مرجعتها من قبل حكم الفيديو بشكل تلقائي، لكن الكرات التي يكون فيها الطرد بالبطاقة الصفراء الثانية لا يتم مراجعتها.

4 – منح البطاقات الملونة للاعبين غير الذين قاموا بالخطأ الأساسي أو ما يعرف بعدم وضوح الهوية.

لا يمكن لحكم المباراة أن يقف عاجز في وسط اللقاء ويقول “لست متأكد دعوني أرى الإعادة أولًا”، على الحكام أن يتخذوا قرار حاسم في كل الحالات، وإذا ما كان هناك خطأ سيتم تنبيههم من قبل حكم الفيديو.
يمنع على حكام الفيديو في غرفة التحكم مشاهدة البث المباشر لقنوات تلفيزيونية حتى لا يؤثر المعلقون على قرارهم التحكيم.
ويمكن لحكم الساحة طلب الاعادة بالفيديو بالاشارة بيده على شكل مستطيل تعبيرا عن شاشة أو تلفيزيون ويضع يده على سماعة الأذن للتواصل مع حكام الفيديو في غرفة التحكم وإصدار القرار النهائي.

للاشارة فإن تقنية الفيديو محل نزاع في الأوساط الرياضية حيث يرى البعض أنها ضرورية لإحقاق عدالة اللعبة فيما يرى البعض الآخر شيئا دخيلا على كرة القدم سيفقدها إثارتها ومتعتها ولحظاتها المجنونة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *