التخطي إلى المحتوى
truthify-800x579 تطبيق الجديد Truthify يستخدم للكشف عن مشاعرك أثناء مشاهدة الفيديو
تطبيق الجديد Truthify يستخدم للكشف عن مشاعرك أثناء مشاهدة الفيديو

في حين أصبحت تطبيقات المراسلة قنوات اتصال رئيسية في هذه الأيام ، فإنها تقضي على العاطفة وراء الكلمات ، وهو أمر يمكن التواصل معه وجهاً لوجه فقط. يحاول تطبيق مراسلة جديد ملء هذا الفراغ بمساعدة AI. يحاول تطبيق Truthify قراءة وجهك أثناء مشاهدة مقطع فيديو والإحساس بالعاطفة التي تشعر بها. يتوفر هذا التطبيق للتنزيل على App Store لمستخدمي iOS الذين لديهم عمليات شراء داخل التطبيق ، وبالنسبة  لمستخدمي أندرويد سوف يتوفر قريبًا.

ويستخدم التطبيق أحدث الذكاء الاصطناعي العاطفي (Emotion AI) لقراءة 43 عضلات الوجه 14 مرة في الثانية ، وذلك باستخدام الكاميرا الأمامية للهاتف الذكي. التطبيق يعطيك سبع حالات عاطفية – الخوف والغضب والاشمئزاز والسعادة والازدراء والحزن والمفاجأة. وهو يعمل أثناء مشاهدة فيديو من صديق ، ويسجل رد فعلك في نفس الوقت باستخدام الكاميرا الأمامية. يمكن لكل من المتلقي والمرسل أن يروا النتائج العاطفية في الوقت الفعلي ، مع إعطاء الأولوية للعواطف. هذه أهم إثنتين من العواطف هي عروض بنسب مئوية ، مما يشير إلى العاطفة التي يشعر بها الأفراد المعنيين.

وعلى الرغم من أن هذا التطبيق سيكون مفيدًا للمستخدمين الذين يرغبون في معرفة رد فعل الشخص الآخر ، إلا أننا نتساءل كم من الأشخاص سيكونون مرتاحين في الكشف عن مثل هذه التفاصيل. ومع ذلك ، فإن الدافع الرئيسي لهذه التطبيقات ليس اللعب الاجتماعي ، ولكن لمساعدة العلامات التجارية والمسوقين ووسائل الإعلام ووكالات الإعلان والحملات السياسية والقادة المدنيون في جمع تعليقات جماعية فورية وموثوقة على نطاق واسع.

وحتى الآن ، لم تكن هناك أداة من شأنها أن تعطي المعلنين رد فعل حقيقي من جمهورهم المستهدف في الوقت الفعلي ، ويمكن أن يثبت هذا التطبيق أنه مفيد من قبل العديد من الشركات لجمع البيانات. هناك عضوية Truthify Premium و Truthify Pro (كعمليات شراء داخل التطبيق) للأنشطة التجارية لوقت تسجيل أطول ووظائف أكثر. تمكّن هذه الاشتراكات الأنشطة التجارية من اكتساب المزيد من الإحصاءات والتحليلات والحصول على تعليقات الجمهور .

تحميل التطبيق Truthify :

لتحميل التطبيق ل أجهزة ios  من هنا . وبالنسبة للاجهزة أندرويد يمكنك الاطلاع على الموقع من هنا في حال اذا توفرت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *