التخطي إلى المحتوى

ماذا نفعل , ماذا نعمل , هذا السؤال الذي سنواجه يوميا في حياتنا

علينا المعرفه جيد ان العقل الباطن يحث على تراكم الذاكرة على مدى كبير من المدة الزمنية .

لذلك علينا الاجتهاد والابتعاد عن التفكير الغريب الذي يبنى على الاشياء الخرافيه لان هذا سيؤدي الى دمار غريب في العقل لانه سيؤدي  الى تراكم في عقل باطن اشياء ليس لها علاقه بالعالم الحاضر , اذا كنت بطل ستنجو من هذا الفخ الغريب .

سترى نفسك تجوب في عوالم ليس لها علاقه واحلام غريبه كل هذا بسبب انك تبني اشياء في عقلك الباطن ليس لها علاقه باحياتك او حياة البشر

عقلك سيتخدر وسيلجأ الي تشويشات غريبه من اشياء ليس لها موجوده في عقلك الباطن فقط  ستلجأ الى رؤيه بالعين مظلمه قليلا وسترى ايضا اشياء ليس لها علاقه بالحاضر تتحرك امامك في عينك , ايضا اضائه غرفه ستنخفض على حسب تأثير تراكم الاوهام على عقلك

على الانسان ان يدرك عندما يبني حياة وهميه ستطور على موضوع ستكن فيه على  ضرايه من الجلوس مع نفسك ومراجعه ترتيبات حياتك واخراج الافعال الغريبه من عقلك عن طريق نفس الموضوع تم ادخالك فيه بشكل غريب نحو شئ خرافي لا يصدق في نفس الموضوع وتجلس مده زمنيه ستعرف وقتها ان حياتك عادة كشخص طبيعي وتبخرت الاوهام في عقلك

لا ننسى ايضا ي رفقاء ب الشيطان الغريب الذي يدخل في العقل اثناء تفكير في اشياء تحث على الوحدة بين شعوب او مشكلة تراودك عن حريه الشعوب التي لاتملك موارد , وهنا بعذ ذلك يراودك شعور بأنك ثائر واتجاهك غريزتك ترتفع  اتجاهم هذه الاسباب , انت الان لأسف في عرضه اقتراب الشيطان منك , ان ثابرت في حياتك وكنت هكذا شخص جيد سيأتيك هذا الشيطان لتكون ايضا دخلت في دوامه اخرى من الاوهام التي تؤثر على عقلك

جميعا نملك اشياء عجيبه وغريبه نلاحظها تلقائيا تعمل بدون ان نفكر فيها مثال على ذلك اذا كنا في حفل زفاف شخص سينتج على ذلك احساس بالمتعه والفرحه لذلك علينا ان نكون نسيطر على عقلنا ونبعده عن اي اشياء غريبه في حياتنا لكي نعيش حياة بدون تأثر جانبي في اتجاهنا

نسرد لكم بعض الاسرار حول العقل الباطن :-

1 – التصرفات العفوية : يظن كثير من الناس ان التصرفات العفوية التى تنبع من الانسان ما هى الا نتاج الحياة و البيئة التى عاش بها او انها امورا تصادفة فى حياته اليومية لذا يقوم بها بدون اى تفكير و لكن الحقيقة الواقعة ان العقل الباطن هو المسئول عن اى تصرف يقوم به الانسان دون ان يفكر فيه فمثلا اذا كنت جائعا لا تفكر انا جائع يجب ان اذهب لابتاع شطيرة بل انك على الفور تذهب لتحضر شيئا تاكلة او حتى اذا كنت عطشان فانت لا تفكر انا عطشان يجب ان احضر الماء لاشرب بل انت تذهب مباشرة لتشرب . بالطبع ليست قوة العقل الباطن تتمثل فقط فى اتخاذ القرارات على الامور البيولوجية لدى الانسان بل انه يعد اكثر قوة من العقل الواعى لانه يقول لك ماذا تفعل دون ان تفكر بالامر

2 – التفكير الايجابى و التفكير السلبى : كثير من الناس بالرغم من محاولاتهم العديدة للتفكير بشكل ايجابى الا انهم يفشلون فى نهاية الامر بالرغم من كونهم يعرفون جيدا كم ان التفكير الايجابى هام جدا للعيش حياة سعيدة ويرجع السبب فى ذلك لان التفكير بشكل ايجابى او بشكل سلبى لا يرجع الى العقل الواعى انما يرجع الى العقل الباطن الذى يختزن المشاعر السلبية و الايجابية لدى الانسان و الخبرات التى تعرض لها و من ثم يتخذ القرارات اللاواعية التى تجعل الانسان يفكر بشكل ايجابى او سلبى لذا تكمن دوما النصيحة للتفكير بشكل ايجابى و التغلب على التفكير السلبى هى ان يقوم الانسان بهويات و اشياء يحبها و تسعده مما يجعل لدى العقل الباطن مخزونا من الخبرات الايجابية التى تجعله يعكسها على التصرفات اليومية لدى الانسان .

3 – الذاكرة : انتشرت مؤخرا نصيحة بين الناس خاصة الطلاب و هى ان يقوموا بالمذاكرة قبل النوم حتى يحفظوا المعلومات التى قاموا بمذاكرتها و تعد هذه الطريقة للحفظ و الدراسة سليمة نوعا ما لانها تنشط العقل الباطن نعم العقل الباطن لانه هو المسئول عن حفظ كل ما يراه الانسان او يسمعة او يقرأة كما انه يخزن الذكريات السعيدة و الغير سارة التى يتعرض لها الانسان لذا فان رده الفعل الفورية تاتى مباشرة من العقل الباطن لانه يستخرج المواقف الشبيهة التى تعرض الانسان لها و يبدأ فى تحليل الموقف و التصرف على هذا الاساس .

و هذا ايضا يعنى ان شعور الانسان بالسعادة او بالحزن لتعرضه الى مواقف معينة لا ينبع من العقل الواعى و انما من العقل الباطن فمثلا اذا رايت امامك طفلا يبكى فانك تحزن دون ان تفكر ماذا ليس فقط لان الامر محزن بل لان عقلك الباطن استخرج شعورك و انت فى نفس الموقف تبكى و ليس هذا فقط فان معالجة العقل الباطن للذكريات و احتفاظه بكل المعلومات التى تعرض لها الانسان تجعله ايضا هو المسئول عن كونك تحب شخصا او تكرهه من اول نظرة اليه دون ان تتعامل معه على الاطلاق.

4 – الاجتذاب : قانون الجذب و التواصل قد يبدو معقدا بعض الشىء و لكنه قد يتلخص عندما يرى عقلك الباطن انك تمر بشيئا ايجابيا فانه يتواصل مع العقل الواعى و يجعله يتصرف وفقا للشعور الايجابى الذى اختزنه العقل الباطن قد يراها البعض شيئا قريبا من الحدس و لكنه فى الحقيقة كما قلنا من قبل ان العقل الباطن مركز المعلومات و يمكن ان نشبهه بالكمبيوتر المركزى الذى يتحكم فى جميع الاجهزة وفقا الى المعلومات الموجودة لديه لذا اذا مثلا رايت اعلانا عن عملا ما فانك تذهب لتسجل نفسك او تعرض عن الامر بسبب ان عقلك الباطن وجد فى المعلومات المخزنه لديك ان العمل شيئا ايجابيا او سلبيا ثم اصدر امرا للعقل الواعى لديك لتقوم بالتصرف حيال الامر ايجابيا او سلبيا ان تتقدم للوظيفة او لا تفكر بشأنها على الاطلاق . لذا قد يمكننا ان نقول ان العقل الباطن لديه القوة ليجعل المرء يصبح من اغنى الاغنياء او افقر الفقراء و من هذه النقطة يمكنك انت ان تتحكم فى عقلك الباطن و توجه قوته للاشياء الايجابية و بما ان العقل الباطن يتلقى المعلومات ثم يتصرف على اساسها فعليك ان تعرض نفسك الى الخبرات الايجابية و المعلومات التى تفيدك نحو حياة افضل ليكون لدى عقلك الباطن معلومات ايجابية يتصرف على اساسها .

5 – انا الافضل : كثير من الاطباء النفسيين يقولون لكى يكتسب الانسان الثقة بنفسه و يبدأ بالتصرف بشكل ايجابى حيال نفسه عليه ان يكرر دوما ويؤكد لنفسه انا الافضل اننى جيد و ما الى هذه من عبارات ايجابية لدى الانسان لان بتلك العبارات و التاكيدات الايجابية التى يذكر الانسان نفسه بها يمكنه الوصول الى عقله الباطن و يبدأ بالتحكم فيه و يغير من طريقه حله لامور فاذا اردت ان تستغل قوة العقل الباطن الغير متناهية عليك ان تستمر بتذكير نفسك بايجابيات العمل الذى تقوم به و انه سيوصلك الى الهدف الذى تطمح اليه فذلك وحده سوف يجعلك اكثر حماسا للقيام بعملك و لن تحاول المماطلة للقيام به و سيطلق طاقة سحرية تنبع من عقلك الباطن لتغير حياتك باكملها

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *