التخطي إلى المحتوى
الفرق-بين-الرجل-والمرأة-في-الإسلام-800x600 الفرق بين الرجل والمرأة في الإسلام

الفرق بين الرجل والمرأة في الإسلام

توجد العديد من الفروقات بين الرجال والنساء وخاصتا الفروقات الجسدية و المعنوية و الشرعية ، فالكل يعرف أن المرأة خلقة من ضلع آدم عليه السلام، فحسب دراسات عديدة قام بها أطباء و أشخاص مختصين في هذا المجال أضهرت أنه يوجد الفرق بين الرجال والنساء في مجالات عدة والتي من أهمها التكوين و والهيئة و كذالك في الخلق …

من الواضح عند الجميع أن الرجل يتمتع بالقوة الجسدية إضافتا إلى البنية والقدرة الجسدية على التحمل الضغوط الجسدية أي التي تحتاج إلى القوة الجسدية ، وكذالك تحمل الضغوطات سواء في العمل او ضغوطات الحيات اليومية و من صفات الرجال كذالك قدرة التحكم في العاطفة والإبتعاد عن الإنفعالات السريعة .

أما بالنسبة للمرأة فجل النساء هم أقل قوة وتحمل للأعباء والأشياء التي ذكرناها في الرجل
حيث أن العاطفة عند النساء تلعب دور كبير في إتخاذ بعض القرارات كما أن المرأة معروف عنها أنها سريعة الإنفعال على أبسط الأشياء ، إضافة إلى ضعف البنية والقوة الجسدية نظرا لما يمر منه جسد المرأة من تغيرات كثيرة وخاصتا لما تصاب به من الحيض والحمل والمخاض
وفترة الإرضاع و كل هذه التغيرات التي يمر منها جسد المرأة يجعلها تستنزف قواها البدنية
اما بخصوص العاطفة فهي أكثر عند النساء بسبب تعاملها مع الاطفال وتربية الأبناء فهي مصمم لهذا الغرض خصيصا .

إذا وبعد أن رأينا بعض من الفروقات بين الرجل والمرة نمر إلى الفرق بين الرجال والنساء في الإسلام

فالإسلام أخذ بعين الإعتبار مسألة الإختلافات المتواجدة بين الرجل و المرأة لا من حيث الفروقات التكوينية
أو من حيث الفروقات النفسية المتواجدة بين الجنسين ، لهذا السبب نجد في الإسلام أحكام خاصة بالنساء و أحكام خاصة بالرجال
وهذه الأحكام جاءة مناسبة ومتوافقة مع التكوين والنفسية والقدرة لكلا الطرفين.
حيث أن هناك أحكام لا يستطيع الرجال تحملها مثل النساء
و هناك أحكام كذالك لاتستطيع النساء تحملها مثل الرجال لهذا الإسلام أخذ بعين الإعتبار هذه المسألة و أعطى لكل شخص حقه بالتوازي .

و من الأحكام التي تخص النساء نجد التالي :

  • حق المرأة في الإرث مختلف عن الرجال فحقها في الإرث يتعدد ب قرابتها عائليا من الشخص المتوفى
    وحسب عدد الذكور والإناث الوارثين وكذالك بعدد الأفرار الوارثين وكذالك القيام بعملية حسابية على حسب عدد الأشخاص وجنسهم وبعدها تحدد القدر المستحق للمرأة من الإرث .
  • وللمرأة أيضا شروط وأحكام أخرى متعلقة بالعدة بعد أن تتعرض للطلاق من زوجها
    ومعنى مفهوم العدة هو مرور مدة محدد بعد طلاقها لتتمكن من الزواج مرة أخرى ، وقد تكون العدة كذالك في حالت وفاة زوجها .
  • و للمرأة أحكام خاصة أخرى وهي خاصة بها فقط وهي تتعلق بتكوينها مثل الحيض، والاستحاضة، و النَّفاس، والرَّضاعة.

و من الأحكام التي تخص الرجال نجد التالي :

  • مسؤوليته في تحمل مسؤولية العائلة والبيت ، وكذالك توفير المال والمسكن و كل المتطلبات الضرورية التي تحتاجها العائلة للعيش الكريم .
  • الرجل يكون ملزم على صلاة الجمعة و الجهاد و الآذان وكذالك صلاة الجماعة و الاعتكاف، وغيرها…
  • وحق الرجل في الطلاق اي بمعنى يمكن للرجل فك الرابطة الزوجية في أي وقت فهي بين يديه …
  • حق الرجل في الإرث يكون ضعف حق المرأة وكذالك الدِّية، والشَّّهادة، والعتق، والعقيقة …
  • والرسالة و النبوة فكانت من نصيب الرجل نضرا لما تحمله من مسؤولية والمشقة الكبيرة التي تتبع هذا الأمر …

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *