التخطي إلى المحتوى
الغوريلا-كوكو-التي-تحدثت-لغة-الإشارة-800x580 الغوريلا كوكو التي تحدثت لغة الإشارة
الغوريلا كوكو التي تحدثت لغة الإشارة

لقد توفيت كوكو. الغوريلا كوكو معروفة للجميع باتقانها للغة الإشارة توفيت الثلاثاء 19 يونيو عن عمر يناهز 46 عاما في ولاية كاليفورنيا كما أعلنت مؤسسة الغوريلا (The Gorilla Foundation) يوم الاربعاء في بيان لها.

كانت جزءًا من واحدة من الحيوانات القليلة التي لديها القدرة على التواصل من خلال لغة الإشارة.

ولدت الغوريلا كوكو بتاريخ 4 يوليو 1971 في حديقة حيوان سان فرانسيسكو، عاشت كل حياتها في الأسر، توفيت أثناء نومها.

نقلا عن المؤسسة “لقد فتحت قدرة كوكو على التعبير عن نفسها وتعاطفها عقول وقلوب الملايين من الناس”.

ابتداءً من عام 1972 ، بدأت عالمة السلوك الأمريكية فرانسين باترسون (Francine Patterson) ، التي تدرس سلوك الأنواع الحيوانية، في تعليم الغوريلا كوكو لغة الإشارة. 

“رمز الاتصال بين الأنواع” أتقنت تدريجيا أكثر من 1000 كلمة.

الغوريلا كوكو أصبحت لها شهرة عالمية

اكتسبت الغوريلا كوكو شهرة دولية حيث كانت موضوع العديد من التقارير كما ظهرت في أفلام وثائقية متعددة.

نتذكر غلاف مجلة ناشيونال جيوغرافيك، في أكتوبر 1978 ، التي أظهرتها و هي تلتقط صورة أمام المرآة.

الغوريلا-كوكو-و-هي-تلتقط-صورة-لها-أمام-المرآة الغوريلا كوكو التي تحدثت لغة الإشارة
الغوريلا كوكو و هي تلتقط صورة لها أمام المرآة

كما عرفت أيضا بعاطفتها اتجاه هرتها الملقبة “All Ball”.

موت القطة الصغيرة ، في حادث سير ، أزعج الغوريلا كوكو كثيرا، و استمر حزنها لعدة أشهر.

مأساة توضح قدرتها على الإرتباط وتجربة العواطف.

نتذكر أيضا اللقاء الأول في 2001 بين الغوريلا كوكو و الممثل الأمريكي روبن ويليامز، الذي توفي في عام 2014، و الذي كان من أعظم المعجبين بها. أصبح الاثنان صديقين في عام 2011. 

الضحك بصوت عال أثناء دغدغة متبادلة، التفاهم بينهما كان لا يصدق.

حتى أنها عملت كمتحدثة رسمية باسم الطبيعة في سياق مؤتمر COP 21 (مؤتمر المناخ في باريس) في عام 2015.

في شريط فيديو واقعي للغاية صور لهذه المناسبة ، أرسلت رسالة إلى الإنسانية و قالت “الوقت ينفد، أنقذو الكوكب.”

يأسف بعض الباحثين والخبراء للتغطية الإعلامية الكبيرة للنجمة الغوريلا والتلاعب ببعض إمكانياتها.

وقالت مؤسسة الغوريلا التي تعتزم مواصلة إرث كوكو “أثرها كان عميقا وما علمتنا حول القدرات العاطفية والمعرفية للغوريلات ستستمر في تشكيل العالم”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *