التخطي إلى المحتوى
القرآن-الكريم-1-707x600 الإعجاز العلمي في القرآن الكريم
الإعجاز العلمي في القرآن الكريم

الإعجاز العلمي في القرآن الكريم هو أن يعجز الإنسان عن الإتيان بشيء من مثل ما أتى الله تعالى به، وذلك لكمال وشمول ودقة خلق الله لكل ما في الكون من آيات، وللإعجاز في القرآنِ الكريم جوانب عديدة وهي الإعجاز اللغوي والعلميّ والتاريخيّ والتشريعي والاعتقادي والأخلاقي والعلمي والتربوي والنفسي والاقتصادي والإداري والإنبائي.

صورة توضيحية الإعجاز العلمي في القرآن الكريم

القرآن-الكريم الإعجاز العلمي في القرآن الكريم
الإعجاز العلمي في القرآن الكريم

الإعجاز العلمي في القرآن الكريم

الإعجاز العلمي:.

  • انفصال الأرض:. أخبر القرآن الكريم بأنّ السماء والأرض كانتا رتقاً، أي وحدة واحدة متلاصقة، ثم انفصلتا بأمر الله عزَّ وجلّ، وهو ما يعرف بالانفجار العظيم في العلم، الذي يرجح العلماء حدوثه قبل بدء الحياة على الأرض.

آيات الأرض وما فيها:.

 

قال تعالى :{وَفِي الْأَرْضِ آيَاتٌ لِّلْمُوقِنِينَ}[الذاريات:٢٠]، وفي الآتي آيات تدل على الإعجاز العلمي في القرآن الكريم بالنسبة للأرض:

  •  يشير سبحانه وتعالى على أهمية وجود الحديد في قلب الأرض ليؤكد ثباتها، وفيه منافع للناس، قال تعالى: {لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ ۖ وَأَنزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ ۚ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ}[ الحديد: ٢٥].
  • الإعجاز العلمي في القرآن الكريم في كيفية إخراج الماء من الأرض، قال تعالى: {وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذَٰلِكَ دَحَاهَا(٣٠)أَخْرَجَ مِنْهَا مَاءَهَا وَمَرْعَاهَا(٣١)}[ النازعات: ٣٠ -٣١].
  • قال تعالى: {أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا ۚ وَاللَّهُ يَحْكُمُ لَا مُعَقِّبَ لِحُكْمِهِ ۚ وَهُوَ سَرِيعُ الْحِسَابِ}[ الرعد: ٤١ ].
  • أكدت الدراسات وصف الأرض أنها ذات الصدع كما قال تعالى: {وَالْأَرْضِ ذَاتِ الصَّدْعِ}[ الطارق: ١٢ ].
  • البحار والمحيطات جميعها مسجرة تسجيرًا حقيقيًا بالصهارة الصخرية، المندفعة تحتهاقال تعالى: {وَالْبَحْرِ الْمَسْجُورِ}[الطور: ٦ ].

الجبال تشكل الوتد للقارات:.

  • وصف القرآن الكريم الجبال بالأوتاد، والوتد هو ما يغرس في الأرض لتثبيت الخيمة، ووصفها أيضاً بالرواسي، وقد كشف علماء الجيلوجيا أن الجبال تخترق الأرض عميقاً لتثبت باقي اليابسة، ولو وجود الجبال على الأرض لطافت القارات، واضطربت الأرض.

تشكل اللبن في ضروع الأغنام:.

  • ذكر القرآن بأنّ اللبن، يأتي من الفرث وهو الطعام المهضوم في أمعاء الأغنام، ثم من الدم، فيخرج لبناً سائغاً للشاربين.
  • توصل علم التشريح الحديث، بأن الدم ينقل الطعام المهضوم للغدد اللبنية في ضروع الأغنام لتحوله للبن بقدرة الله .

ولنا تكمله ان شاء الله فى الإعجاز العلمي في القرآن الكريم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *