التخطي إلى المحتوى
22222 إنماء الطفل التي من الممكن أن تساعدك على رعاية أفضل للأطفال

هل سبق لك أن تساءلت ما الذي يحفز الأفكار والسلوكيات لدى الأطفال؟ إن فهمنا للطبيعة البشرية ونماء الطفل يتقدم باستمرار لكن كل الأطفال مختلفون، ولا أحد لديه كل الإجابات. ومع ذلك، يمكن لبعض النظريات المعترف بها تقديم رؤى مفيدة حول التنمية في وقت مبكر من شأنها أن تساعدك على رعاية أفضل للأطفال.

خلال سنوات الطفولة المبكرة خلال الطفولة، نطور أساس ذكائنا وشخصيتنا وسلوكنا الاجتماعي وقدرتنا على التعلم. هناك أربعة نظريات تستحق المراجعة وتشمل التعلق، والنفسية، والتنمية المعرفية، والنظرية الاجتماعية والثقافية.

1. نظرية التعلق (Bowlby): تركز هذه النظرية على الروابط العاطفية والجسدية القوية التي تخلق إحساسًا بالأمان لدى الطفل. يتم إنشاء السندات مع مقدمي الرعاية الذين يتوافرون ويستجيبون لاحتياجات الرضيع. وبالتالي، فإن الطفل يعرف أن مقدم الرعاية يمكن الاعتماد عليه، مما يخلق قاعدة آمنة للطفل لاستكشاف محيطه.

مثال: يتمتع الأردن البالغ من العمر ستة أشهر بألعاب الرضع ويتفاعل مع الآخرين. وكونه واثقا من أن البكاء يجلب المساعدة، فإن الأردن يرد على أي شخص وينغمس عندما يتوقف شخص ما عن التفاعل معه.

2. نظرية التطور النفسي الاجتماعي (Erikson): في هذه النظرية، تحدث التنمية الاجتماعية على مراحل تعتمد على نقاط التحول في حياة الشخص بما في ذلك الأمل (الولادة إلى سن الثانية)، وسوف (أعمارهم 2-4)، والغرض (من 4 إلى 5 سنوات). والكفاءة (من 5 إلى 12 عامًا) والإخلاص (من 13 إلى 19 عامًا) والحب (تتراوح أعمارهم بين 20 و39 عامًا) والرعاية (الذين تتراوح أعمارهم بين 40-64) والحكمة (أكبر من 65 عامًا).

مثال: بدأت جينيفر البالغة من العمر سنتين في الآونة الأخيرة في الضغط وتقول “لا” عندما تحاول مربية أطفالها تأمينها في مقعد سيارتها. بدأت جنيفر في تطوير شعور بالذات، منفصلة عن مقدمي الرعاية لها. يجب أن تضع مربية أطفالها حدودًا ثابتة وتتابع مع جينيفر للحفاظ على أمانها في أثناء ركوبها في السيارة. يمكن للمربية أن تزيد استعداد جينيفر للامتثال من خلال تقديم إشادة محددة مع السماح لجنيفر باختيار لعبة خاصة يمكن الاحتفاظ بها عندما تدخل مقعد سيارتها دون مقاومة. اختيار إخوانها سيساعد جينيفر في الحصول على مزيد من الاستقلال.

3. نظرية التطور الإدراكي (بياجيه): تقوم هذه النظرية على نموذج من أربع مراحل يصف كيف يعالج العقل المعلومات الجديدة. المراحل هي الحركية (الولادة إلى سن 2)، قبل الجراحة (الذين تتراوح أعمارهم بين 2-7)، والعملية ملموسة (الذين تتراوح أعمارهم 7-11)، والعمليات الرسمية (الأعمار 12+).

مثال: لا يزال زخاري البالغ من العمر خمس سنوات يميل إلى الذات ويكافح لرؤية منظور الآخرين ولكنه بدأ يفكر بشكل رمزي ويستخدم الكلمات لتمثيل الأشياء. زخاري يحب القراءة ويبني أساس اللغة. كما في هذه المرحلة، يجب على مقدمي الرعاية مواصلة قراءة الكتب يوميًا، وتشجيع اللعب التظاهر، ومشاركة التفكير المنطقي. من خلال شرح أنه وقت الشتاء كمكان جدتي وبالتالي، فإن هناك حاجة إلى معطف سيساعد زاخاري، الذي يعيش في تكساس، على فهم سبب تغليف معطفا في الحقيبة.

4. النظرية الاجتماعية والثقافية (Vygotsky): تتطور هذه النظرية التنموية من تفاعل الأطفال مع الأدوات والأشخاص الآخرين في بيئتهم الاجتماعية. المجتمع والثقافة والتفاعلات هي المفتاح لتنمية الطفل وتعلمه.

مثال: يكافح أليكس البالغ من العمر سبع سنوات لحل لغز أحجية. من خلال التفاعل مع شخص بالغ، يتعلم أليكس كيفية فصل قطع الحواف ووضع الحدود معًا وتصنيف القطع الداخلية حسب اللون أو التصميم. من خلال العمل مع شخص بالغ، يقوم أليكس بتطوير المهارات التي يمكن تطبيقها على الألغاز المستقبلية.

هناك نظريات أخرى في الطفولة يمكن أن تساعد الوالدين ومقدمي الرعاية الآخرين من خلال تعليمهم كيفية قضاء وقت ممتع مع أطفالهم، وتعزيز المهارات الإيجابية، ومراقبة السلوك ووضع حدود، والحد من استخدام أساليب الانضباط القاسية. تساعد مهارات الرعاية الأساسية هذه الأطفال على تطوير السلوك الاجتماعي والاجتماعي والتنظيم الذاتي والمهارات الأخرى التي يحتاجون إليها للنجاح في المدرسة والمنزل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *